خمسة خطوات هامة لتذوق زيت الزيتون

منذ 3 سنوات و 1 شهور
907

أصبح زيت الزيتون البكر الممتاز من المكونات الأكثر شعبية في العالم أكثر من أي وقت مضى، حيث يشتهر بنكهته وتعدد جوانب استخدامه، ويعتبر في أغلب الأحيان من الزيوت التي تحتوي على فوائد صحية أكثر من الزيوت الأخرى. يقدم متجر Eataly مجموعة متنوعة من زيوت الزيتون البكر الممتازة من مناطق مختلفة في جميع أنحاء إيطاليا، حيث أنه من الرائع تناولها مع السلطة أو السمك أو اللحم أو المعكرونة، أو ببساطة مع الموتزريلا. كما تعتبر زيوت الزيتون هدايا قيمة جداً إذا كنت مدعواً في مكان ما لتناول العشاء. يجب عليكِ أن تمتلكي نوعين من زيت الزيتون الطازج في مطبخك؛ أحدهما ذو نكهة شهية ولطيفة لكي يُضاف إلى أطباق مثل السمك والسلطات والموتزريلا، والآخر نكهته أقرب إلى الفاكهة وأكثر قوة لكي يُضاف إلى المعكرونة أو اللحم أو المكونات النيئة لديك. في الأسطر التالية تقدم ستيفاني ليروج، وهي تعمل في شراء الأطعمة والمشروبات الإقليمية في "Eataly"، نصيحتها المتخصصة حول كيفية اختيار زيت الزيتون. أول شيء يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار هو أن زيت الزيتون يجب أن يكون له مذاق خاص به، مثله مثل أي مكون آخر. يوجد جانب آخر هام ألا وهو أنكِ تستطيعين إدراك العديد من خصائص زيت الزيتون من خلال رائحته. هناك خمس خطوات هامة عليكِ القيام بها من أجل تذوق نكهة زيت الزيتون: هناك خمسة خطوات هامة، مع الوضع في الاعتبار أنه يمكنكِ إدراك العديد من خصائص زيت الزيتون من خلال رائحته: 1- قومي بسكب كمية صغيرة من الزيت (حوالي ملعقة طعام واحدة) داخل كوب صغير مدبب. 2- قومي بحمل الكوب بإحدى يديك واستخدمي اليد الأخرى في تغطية الكوب مع تحريك الزيت لتنطلق منه الرائحة. فكري ما إذا كانت الرائحة رقيقة أو عشبية أو قوية. 3- اكشفي الكوب وقومي بالاستنشاق بعمق من الفتحة. فكري ما إذا كانت الرائحة معتدلة أو قوية. ربما يجدر بكِ كتابة وصف الرائحة التي قمت باكتشافها حتى هذه المرحلة. 4- اشربي الزيت بجرعة كبيرة. يمكنك فعل ذلك عن طريق ارتشاف كمية صغيرة داخل فمك بينما "ترتشفين" كمية صغيرة من الهواء أيضاً. عندما تقومين بفعل ذلك بشكل صحيح سيصدر عنك صوت الشرب. هذا من شأنه أن يعطيك الفرصة أن تتذوقي كل فارق دقيق من النكهة برشفة صغيرة فقط. 5- ابتلعي الزيت ولاحظي ما إذا كان يخلف إحساساً لاذعاً في الحلق. تركز كل خطوة على نقطة إيجابية محددة في الزيت: عن طريق الاستنشاق نستطيع تقييم نكهة الفاكهة في زيت الزيتون (الفاكهة). عن طريق التذوق نستطيع أن نقيم أيضاً النكهة في الجزء الخلفي من الأنف، بالإضافة إلى تحديد كمية المرارة باللسان. وأخيراً، نحدد حدة لذوعة الزيت في الحلق اثناء ابتلاعنا إياه.

مجموع 0 تقييم 0.00

التعليقات (0)

الرجاء الدخول لإضافة تعليق