الطعام المناسب لتعديل الحالات المزاجية

معلومات غذائية منذ 3 سنوات و 11 شهور 465
الطعام المناسب لتعديل الحالات المزاجية

سواء كنت تشعر بالملل أو الإحباط أو الانفعال أو الغضب أو الاكتئاب، لكل حالة مزاجية أطعمة تصحح الحالة، لما تحتويه من مغذيات تساعد على استعادة التوازن النفسي.
الحزن. أحياناً تسيطر على الإنسان حالة من الحزن لا يدري سببها، عندئذ عليك التزام الأطعمة قليلة الدسم، منخفضة البروتين، والتماس بعض التغيير في تناول الشوكولا أو أي طعام يحتوي على بعض السكر، حيث يمكن للسكر أن يهز مشاعرك قليلاً، فإذا تناولت الكعك حاول أن يكون من مخبوزات القمح الكامل، وإذا تناولت الآيس كريم احرص على أن تتناول معه بعض العنب أو شرائح الموز أو أي فاكهة تحبها.
السبب في خفض البروتين وزيادة الكربوهيدرات عند المرور بحالة الحزن هو السماح لحمض أميني يسمى تربتوفان بالانتشار في الدماغ والتحول إلى سيروتونين، وهو ناقل عصبي يعزز المزاج الجيد.
الاكتئاب. يمكن تخفيف الاكتئاب بواسطة أحماض أوميغا3 التي توجد في السلمون والتونة والروبيان (القريدس أو الجمبري) والسلطعون وسمك الحدوق.
الملل. الطعام المثالي في هذه الحالة هو كوب قوة بالحليب خالي الدسم، فخلال نصف ساعة من شرب القهوة يحصل الجسم على دفعة من الكافيين. يمكنك تناول القهوة أيضاً مع طعام خفيف مالح أو حلو حسب الرغبة.
الانفعال. إذا كنت سريع الانفعال ستحتاج إلى النوم، لذلك تجنب الوجبات الثقيلة في المساء لأنها تؤخر موعد النوم. ينصح خبراء التغذية في هذه الحالة بتناول وجبة عشاء تحتوي أقل من 500 سعره حرارية وتتضمن معدن النحاس. من أهم الأطعمة التي تحتوي على هذا المعدن الدجاج والموز والأفوكادو.
التعب. إذا كان التعب يغلبك لعدة أيام متتالية عليك مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود شكوى من نقص الحديد وفقر دم. يأتي نقص الحديد نتيجة سوء التغذية، ولتعويض النقص عليك تناول لحم البقر الخالي من الدهون، والروبيان، والدجاج الخالي من الجلد، والأسماك.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -