كيف تردّين على ما لا تريدين الإفصاح عنه؟

اتيكيت منذ 3 سنوات و 9 شهور 498
كيف تردّين على ما لا تريدين الإفصاح عنه؟

قد يُطرح عليك بعض الأسئلة المحرجة أو الشخصيّة، سواء من صديقاتك أو حتى من أشخاص تلتقين بهم للمرة الأولى، كمقدار الراتب الشهري أو الوزن أو الدين... وقد ترتبكين أو تغيّرين الحديث متجاهلة السؤال، أو تضطّرين إلى إعطاء إجابة غير دقيقة!
ولعلّ أبرز الأسئلة الشائعة واليوميّة، تلك المتعلّقة بالسنّ أو بثمن غرض معيّن.
خبيرة الإتيكيت نادين ضاهر تطلعك على كيفية الإجابة عن هذين السؤالين بطريقة لطيفة ومهذّبة.
عندما تُسألين عن العمر، يمكنك أن تكتفي بالإجابة بـ:
ـ كبير بما يكفي لكي أحكم على الأمور.
ـ تجاوزت سنّ الحادية والعشرين منذ مدّة.
ـ هل أبدو في سنّ متقدّمة جداً؟ ويرافق هذا الجواب ضحكة أو ابتسامة!
وعند السؤال عن ثمن شيء خاصّ، يمكنك الإجابة على الشكل التالي:
ـ لا أتذكّر الثمن، لأنني اشتريته منذ فترة.
ـ حاولي التظاهر بأنك تحاولين أن تتذكّري، لكن بدون جدوى!
ـ الردّ بأنّ كلّ شيء بات اليوم باهظ الثمن، بعد أن أصبحت المعيشة مكلفة. "دعينا لا نتحدّث بالأمور المادية حتى لا نصاب بالإحباط"، مع محاولة تغيير الموضوع والانتقال فوراً إلى حديث آخر.
وأخيراً، تذكّري دائماً أنه ليس هناك دفاع أفضل من التهذيب المتقن.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -