سيلينيوم: فوائده، مصادره، اعراض نقصه

معلومات غذائية منذ 3 سنوات و 10 شهور 1109
سيلينيوم: فوائده، مصادره، اعراض نقصه

للسيلنيوم دور بيولوجي مهم في الاستقلاب وبعض وظائف الكبد، لكن بكميات ضئيلة لأن مركَّباته سامة جداً ومسرطِنة، والفارق بين الجرعة الضرورية يومياً والجرعة السامة صغير بالمقارنة مع العناصر الأخرى.
 
يحتاج الإنسان والحيوانات كميات صغيرة جدًا من السلنيوم في الغذاء. وهو من مضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من الأذى الذي تسبّبه الجذور الحرّة.فهو يدمر المركّبات الكيماوية الشديدة التفاعل التي باستطاعتها تكوين الجذور الحرّة.
تبين التجارب التي أجريت على حيوانات المخبر أنّه يساعد في الحماية من سرطان الكبد والقولون.وتدلّ تجارب أخرى أنه ليس مضاداً للسرطان فحسب بل وللشيخوخة أيضا.
وتدل أبحاث جديدة أنّه يمكن أن يساعد في الوقاية من سرطان غدّة البروستات عند الرجال وسرطان الجلد (الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من *السيلينيوم أكثر عرضة لحدوث سرطان الجلد سواء كان سببه التعرض الزائد للشمس أم غيره).
ويؤدي هذا العنصر دورًا في قدرة الجسم على تحويل الدهون والبروتين إلى طاقة.
السلنيوم يستخدم على نطاق واسع في تحضيرات الڤيتامين والمكملات الغذائية، بجرعات صغيرة (في المعتاد 50 إلى 200 ميكروگرام في اليوم للشخص البالغ).
بعض أعلاف الحيوانات تتم تقويتها بالسلنيوم كذلك.

أغنى مصادر السيلينيوم في الغذاء
الطعام البحري كالأسماك (وخاصة سمك التّن والسلمون) والمحار...
البيض، اللحم الأحمر,لحوم الأحشاء(Organ meat ) , مثل القلوب والكلى والنخاع والكبد والطحال, لحوم الطير كالدجاج.
منتجات الحليب, الشاي الأخضر.
البصل,البندورة,البروكلي(Broccoli),الفطر.الملفوف,الهليون,الثوم(يعتمد مقدار احتوائها على نوع التربة التي نمت فيها).
الحبوب الكاملة, النخالة, رشيم القمح ((Wheat germ,خميرة البيرة (يعتمد مقدار احتواء الحبوب على نوع التربة التي نمت فيها).
المكسّرات(Nuts).
تؤمن الفاكهة وأغلب الخضار وماء الشرب مقادير ضئيلة من السيلينيوم.
وظائف السيلينيوم
السيلينيوم عامل مساعد يشكل جزءاً نشيطا من الأنزيم المضاد للأكسدة (peroxidase Glutathione ) الذي يعمل على تخريب العوامل المؤكسدة القوية التي تؤكسد الدهون في أغشية الخلايا, ويبطل أو يعدل مفعولها,وهكذا يحد هذا الأنزيم من الأذى الناتج عن هجوم الجذور الحرة.
يتعاون السيلينيوم مع الفيتامين E في مساعدة الأنزيم (Glutathione peroxidase) في حماية أغشية الخلايا من التخريب التأكسدي للجذورالحرة وفي حصر هجومها.
وفي حيوانات المخبر ,يعمل السيلينيوم مع الفيتامينEعلى حث الاستجابة المناعية عند الحيوانات ضد الإنتانات بإنتاج الأجسام المضادة.ويمكنهما معا في الحماية من الإصابة بالسرطان.
يدعم السيلينيوم جهاز المناعة ويحافظ على سلامته.فهو ضروري للاستجابة المناعية الصحيحة,ويحث على إنتاج الأجسام المضادة وخلايا الدفاع.ولكن المقادير العالية منه تضعف جهاز المناعة.
يمكن للسيلينيوم أن يوقف التسمم بالزئبق والكاديوم.
أعراض نقص السيلينيوم
تترافق حالات العوز بزيادة خطورة بعض أنواع السرطان وأمراض القلب الوعائية واعتلال العضلة القلبية وبضعف عضلي ومشاكل جلدية.إن السيلينيوم ضروري للعمل الصحيح لعضلة القلب.
يتحمّل الأطفال وكبار السن نقص السيلينيوم في الغذاء بصورة أفضل مما يتحمّله الأشخاص الأكثر نشاطا
إذا تمّ أخذ مكمّلات السيلينيوم,فيجب عدم تناولها مع المقادير العالية من الفيتامينCحتى لا يحصل تداخل بين الاثنين.
الأعراض السمية للسيلينيوم
قد يكون لتناول مقدار5ملغرامات من السيلينيوم تأثير سمي.
تشمل أعراض التسمّم القروح الجلدية,رائحة الثوم في النفس ,تضلّع أظافر اليد وربما سقوطها,سقوط الشعر, السبات والكسل .
تشمل أعراض التسمّم الحاد الخطير قابلية تقصّف الأظافر,الطّعم المعدني,الدوخة,تلف الأعصاب المحيطة,الغثيان,نقص الوزن,اليرقان,تلف الكبد والكليتين.
إنّ أخذ مقادير مفرطة من مكمّلات السيلينيوم يضعف جهاز المناعة ويؤدي إلى تراكمه في الأنسجة,الأمر الذي يمكن أن يسبّب العيب الخلقي .
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -